التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود محمد :

يلعب فريقي التعاون وبيرسبوليس اليوم، في أحد لقاءات مجموعات دوري أبطال آسيا 2020، يتربع التعاون علي عرش المجموعة الثالث برصيد ستة نقاط ، حتي نجح في الصدارة بشكل مختلف هذه النسخة بعد نجاحه في الفوز مبارياتين متتالية حتي الآن ، ويأمل اليوم في تحقيق إنتصار ثالث متتالي ليبقي منفرداً علي الصدارة وتأمين مركزه ليتخطي دور المجموعات بنجاح ، وفي اللقاء الماضي بالجولة الثانية فاز علي الدحيل بهدفين دون رد ، ويبحث اليوم عن الثلاث نقاط ليرفع رصيده إلي تسعة نقاط ، علي الجانب الآخر نادي بيروزي يبحث أيضاً عن الفوز ليحسن ترتيبه ويرفع عدد نقاط ، ويستقبل كلاً من الفريقين اليوم استاد المدينة التعليمية وذلك ضمن لقاءات الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا ، ويأمل كلاً منهما ليحصد الثلاث نقاط محققاً نتيجة إيجابية جيدة، ونحن في موقع جول العرب ننشر لكم مشاهدة مباراة التعاون وبيرسبوليس اليوم.

الفريق السعودي يعتبر من الفرق القوية للغاية، ولكن قبل فترة كوفيد 19، فهل يستمر في ذلك بعد الكورونا أم لا، خاصة أنه لم يكن بمستوي جيد في البطولة المحلية، وخسر العديد من اللقاءات والنقاط، بل أنه كان قريب من الهبوط ونجا من ذلك في الجولة الأخيرة.

مشاهدة مباراة التعاون وبيرسبوليس

  • طرفي اللقاء : التعاون وبيرسبوليس.
  • مناسبة اللقاء : دوري أبطال آسيا.
  • التوقيت : 9:00 بتوقيت السعودية.
  • القناة : بي إن سبورت 8.
  • المعلق : عامر الخوذيري.

جميع عشاق موقع جول العرب الإخباري الرياضي سننقل لكم البث المباشر رابط مشاهدة مباراة التعاون وبيرسبوليس عبر جول العرب في لقاء اليوم الثلاثاء 15 من شهر سبتمبر 2020، في مواجهة من المتوقع أن تبدأ الساعة التاسعة 9:00 بتوقيت مكة المكرمة ، والثامنة 8:00 بتوقيت القاهرة، وذلك عبر قناة بي إن سبورت 8 بتعليق عامر الخوذيري عبر الصوتية الأولي وعلي الصوتية الثانية.

الفريق السعودي نادي التعاون يحاول عدم نسيان شخصيته الآسيوية قبل الكورونا فهل ينجح في إستعادتها من جديد، خاصة أنه متصدر المجموعة وقد نجح بالفوز في لقائين، ولكن المنافس الإيراني صعب، فهل ينجح بالفوز عليه من أجل الإقتراب من الصعود أم لا.

التعاون السعودي لم يسبق له ملاقاة نظيره نادي بيروزي الإيراني لذا ستكون هذه المواجهة الأولي بين الفريقين، ولكن في سجل المواجهات السعودية الإيرانية هناك العديد من اللقاءات التي جمعت فريق بيروزي بإسمه ونظرائه في المملكة العربية السعودية.

التعليقات