التخطي إلى المحتوى

أصيب عدد من اللاعبين في صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي بفيروس كورونا المستجد، وكان من ضمنهم ثلاثة لاعبين من قلب الدفاع، وهم اللاعب أليكس ساندرو وخوان كوادرادو وماتياس دي ليخت، وخضعوا جميعاً إلى الحجز والعزل الصحي، ومن المتوقع أن يغيبوا عن الانضمام لمباراة القمة مع فريق إنتر ميلان يوم الأحد القادم، وقد جاءت العينات الخاصة بمسحات كورونا للاعبين إيجابية بعد مباراة سان سيرو مع ميلان فقد ظهرت نتائج عيناتهم في يوم الرابع والخامس من الشهر الجاري.

وبناءً على ما نشر في الصحف الإيطالية الرياضية أن البت في مسألة عودة اللاعبين إلى صفوف الفريق لم يحسم إلى الآن، حيث أن الشفاء من الفيروس مختلف من شخص لآخر، وينتظر الفريق إلى شفائهم تماماً قبل العودة إلى التدريبات والإنضمام إلى الفريق في المباريات القادمة، ولكن على الأقل لن يحدث ذلك قبل مرور عشرة أيام وإجراء اختبار آخر يؤكد سلبية إصابتهم بالفيروس، وأصبح اليوفي يعاني من عدة غيابات تتنوع بين الإصابة بكورونا أو الإصابات العضلية المختلفة.

يمكن أن يفقد فريق يوفنتوس ستة لاعبين بعد إصابة اللاعب باولو ديبالا في الرباط الجانبي من ركبته اليسرى، أما عن بقية اللاعبين الذين يتوقع غيابهم عن المباراة القادمة، فهم وستون مكيني وفيديريكو كييزا الذين أصيبو في الأيام الماضية، ولكنهم موجودين على دكة البدلاء، مع العلم أنهم خسارة كبيرة بعدم انضمامهم إلى المباراة.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *