التخطي إلى المحتوى

خلافات واتهامات ومشادات يشهدها الشارع الرياضي المصري المشتعل والملتهب بعد إعلان اللجنة الثلاثية المكلفة بالقيام بأعمال الاتحاد المصري لكرة القدم قرار تخفيض العقوبة الموقعة على الحارس محمد الشناوي الخاصة بعدد مباريات الايقاف مع تغليظ العقوبة المالية، حيث كان القرار بمثابة الصدمة القوية لجماهير نادي الزمالك التي اعترضت بقسوة على ذلك القرار رابطين واقعة الشناوي بواقعة فرجاني ساسي عندما اعترض على الحكم واسقط له السماعة من اذنه وتعرض للايقاف خلالها 8 مباريات، وتسألوا كيف يتم معاقبة الشناوي 4 مباريات فقط ثم تقلل لمباراة واحدة.

هذا وقد أنطلقت المنشورات الساخرة والغاضبة لجماهير الزمالك والإعلام الابيض عبر حسابتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وإنستجرام وغيرها، والتي وجهت الاتهام المباشر للجنة الثلاثية بالخوف من الاعلام الأهلاوي والسوشيال ميديا الحمراء والامتثال لمطالبهم بتخفيف العقوبة في مجاملة صارخة للنادي الأهلي، مؤكدين أن كل ما حدث بسبب رغبة الأحمر في استعادة حارسه قبل موقعة بيراميدز القادمة والتي ستكون صعبة على النادي الأهلي الذي سقط في فخ التعادل مرتين هذا العام أمام فرق أقل فنيا من نادي بيراميدز وهما وادي دجلة ونادي البنك الأهلي.

كان محمد الشناوي قد اعترض بشدة على الحكم محمد سلامة الذي ادار المباراة السابقة للأحمر أمام البنك الأهلي والتي وقع فيها الأخير في فخ التعادل السلبي، وعندما تركه الحكم وانصرف فأمسكه من يده وهذا مايعاقب عليه اللائحة المنصوص بها بالايقاف لمدة 4 مباريات بحد أدنى، وهذا ما قامت به لجنة المسابقات بالفعل قبل أن يعلن أمس تخفيض العقوبة لمباراة واحدة، وتغليظ العقوبة المالية من 20 الى 50 الف جنيه.



قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *