التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود محمد :

بات النادي الأهلي المصري، في موقف يحسد عليه مرة آخري، بسبب لقاء نادي بيراميدز ، بالمواجهة المقررة بينهم، الخميس، عندما يلتقي الفريقين في أحد اللقاءات المؤجلة من الجولة الخامسة والعشرين من عمر مسابقة الدوري المصري الممتاز 2019، وبات اللقاء مهدد مجدداً بعدم اللعب، بسبب قرار عدم تواجد الجماهير في المواجهة.

وكان المجلس الأحمر قد فوجيء في بيان رسمي من إتحاد الكرة المصري، يبلغه فيها بأن المواجهة ستكون بدون جماهير، علي ملعب بتروسبورت، وهو الأمر الذي كان محيراً، لأن إتحاد الكرة نفسه هو الذي أعلن أن اللقاء سيكون بحضور جماهيري، منذ أسبوع فقط، وأكد الإتحاد المصري أن القرار جاء بسبب عدم موافقة الأمن علي إقامتها بالجمهور.

وأعلن الأهلي في بيانه الأخير، أن القرار المفاجيء يأتي لحرمان الأحمر من جماهيره، في ظل التعنت الكبير الذي يلاقيه الفريق، ويتنافي مع مبدأ تكافؤ الفرص مع المنافسين، خصوصا أن نادي الزمالك قد لعب ضد نادي بيراميدز بحضور جماهيري في اللقاء الذي دار بينهم.

وكانت الموافقة الأمنية من جانب وزارة الداخلية، علي حضور الجماهير فيما عداً في ملاعب المكس والكلية الحربية والدفاع الجوي، وكان نادي بيراميدز إختار ملعب الدفاع الجوي في الذهاب بدون حضور جماهيري، ولكن الأحمر إختار في الإياب بتروسبورت ولذا فهي مملوكة للأهلي.

وفي ظل هذه الأزمة التي تحيط بالمواجهة قبل ساعات فقط من بدايتها، يبدوا أن إدارة محمود الخطيب علي موعد مع قرار قد ينقلب عكسهم في أي لحظة، لأن الموافقة علي اللعب بدون حضور جماهيري، سيعني خسارة الدعم الجماهيري المقدم لهم، في ظل التعثرات الكبيرة للأحمر في كافة البطولات، وأيضا في كافة الألعاب، وأيضا في حال القرار بعدم اللعب سيكون هناك دعم جماهيري ولكنه من الممكن أن يخسر الثلاث نقاط.

فهل يستسلم الخطيب لضغوط إتحاد الكرة أم سيكون هناك قرار قوي بدعم جماهيري.

التعليقات