التخطي إلى المحتوى

كتب- حمدي فؤاد :

حالة من القلق تنتاب بعض جماهير الاهلى بعد تعرض النادى لمجموعة ازمات كبيرة ومن كبرها تعصف بدول وليس بنادى رياضى ،فالاهلى تحت قيادة بيبو تعرض لازمة كبيرة بسبب تدخل مسؤل سعودى فى ادارته وقد نجحت ادارة الاهلى بإبعاده عن النادى ،مما وضعها تحت ضغوك كبيرة جدا لا يستحملها سوى قلة من الرجال فالخطيب يتعرض لاكبر كم من المشاكل بسبب هذا المسؤل والذى وضع على عاتقه الانتقام من الاهلى وادارته.

وقت الشدائد تظهر معادن الرجال وفى هذا الوقت ارى الخطيب يحاول ان يصل بسفينة الاهلى الى بر الامان ويبتعد به عن الازمات ،فالمسؤل السعودى يتعرض لسيل من الشتائم المشجوبه والغير مقبوله ،جاء الرد على هذه الشتائم بطريقة انتقامية من الاهلى وادارته فالشركات السعودية والتى هى متعاقدة مع الاهلى تسحاول ان تضغط على الادارة بالانسحاب من التعاقدات .

ولكن بعيدا عن هذه الاحداث هل يمكن ان نسئل هل رئيس نادى فى مصر يصبح فوق النقد بصفته رئيس نادى فى مصر واذا تعرض للنقض تظهر صفته الاخرى وهى صفة المسؤل الكبير فى دولة اخرى ،فيجب ان توضع النقاط فوق الحروف مع من نتعامل مع رئيس نادى فى مصر ام مع مسؤل كبير فى دولة أخرى ،هذا السؤال يجب ان يجيب عنه هذا المسؤل .

وبالعودة للخطيب اعتقد انه سيخرج من هذه الازمة قوى جداً وذالك بضل تكاتف الاهلاوية حوله بسبب احساسم بالخطر على النادى .

التعليقات