التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي أنه شعر بالانزعاج في الفترة الأخيرة بسبب الانتقادات التي وُجِّهتْ إليه والشائعات التي انتشرت حول رحيله عن تدريب الفريق الإنجليزي وعلى الأخص في الفترة التي سبقت مباراة نيوكاسل الأخيرة للفريق في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز..

وقال المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في تصريحاته “أعترف بأن الانتقادات والشائعات جعلتني أشعر بالانزعاج بالفعل وذلك لأنني رجل، ولكني قمتُ بالتأكد على لاعبي فريقي أن هذه مشكلتي أنا فقط ولا شأن لهم بها، وعليهم ألا يلتفتوا لها عند بداية أي مباراة أن يوجهوا تركيزهم على الفوز بالمباراة فقط”..

جدير بالذكر أن البرتغالي جوزيه مورينيو تعرض لعدد كبير من الانتقادات في الفترة الأخيرة بسبب تدهور أداء الفريق ونتائجه السيئة في كافة البطولات واحتلاله مركز متأخر في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، مما حدا بالكثير لأن يطلق شائعات تؤكد اقتراب رحيل البرتغالي عن تدريب الفريق الإنجليزي..

فبعد هزيمة الفريق أمام فرريق ديبورتيفو وخروجه من بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة عاد الفريق ليخرس مرة أخرى بثلاثية أمام فريق وستهام ثم يفوز بعدها بشق على الأنفس على فريق نيوكاسل في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعد أن كان متأخرًا في بداية المباراة بهدفين نظيفين..

كل ذلك بجانب مشكلة المدير الفني البرتغالي مع نجم وسط الفريق اللاعب الفرنسي بول بوجبا حيث توترت العلاقة كثيرًا بين الطرفين في الفترة الأخيرة مما جعل البرتغالي يستبعد الفرنسي في عدد المباريات، مما جعل الفرنسي يفكر في الرحيل عن صفوف الفريق الإنجليزي حيث إن اللاعب مطلوب في عدد كبير من أكبر الأندية الأوروبية..

 

التعليقات