التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

في تصريحات للاعب الفلسطيني محمود سلمي الوافد حديثًا إلى صفوف النادي الأهلي من صفوف فريق الشجاعية أكد اللاعب ذو العشرين عامًا أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى صفوف نادي الزمالك أو إلى صفوف فريق أردني ربما كان فريق الواحدات أو فريق الشباب، إلا أن الصفقة لم تتم لبعض الأمور التي حالت دون إتمامها..

وأضاف المهبة الفلسطينية في تصريحاته الخاصة لقناة أون سبورت الرياضية “لقد شاهد واحد من الأصدقاء فيديو لمهاراتي يستعرض إمكانياتي، فطلب مني الحصول عليه كي يقوم بعرضه على واحد من الوكلاء وهو تامر النحاس، وذلك قبل أن أنضم لصفوف النادي الأهلي بترشيح من الكابتن علاء ميهوب رئيس اللجنة الفنية بالنادي الأهلي..

وأكد اللاعب الفلسطيني أنه يجيد اللعب في مركز صانع الألعاب وكذلك في مركز الجناح الأيمن، وقال في تصريحاته “أرجو أن أنجح في أن أحجز لنفسي مكانًا أساسيًا في تشكيلة النادي الأهلي، لطالما تمنيتُ المساهمة في تتويج النادي الأهلي بالبطولات من أجل إسعاد جماهيره العريضة، لطالما تمنيتُ أن أقوم بإكمال مسيرة النجاحات الخاصة بالنجوم الفلسطينيين داخل مصر”..

جدير بالذكر أن صفقة اللاعب الفلسطيني محمود سلمي هي الصفقة الثانية للنادي الأهلي في الانتقالات الشتوية الحالية بعد نجاح مجلس إدارة الفريق في ضم اللاعب محمد محمود من فريق وادي دجلة والحصول على توقيعه للعب في صفوف المارد الأحمر لمدة أربعة مواسم ونصف..

 

التعليقات