التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

بات اللاعب باسم مرسي لاعب نادي الزمالك والمعار في الوقت الحالي لفريق لاريسا اليوناني والذي فسخ اللاعب عقده معه منذ وقت قريب معه متأكدًا بأن مسألة عودته إلى نادي الزمالك في الانتقالات الشتوية القادمة أصبحت صعبة للغاية، ولذا فإن اللاعب يدرس في الوقت الحالي عددًا من العروض المحلية التي وصلته لاختيار أنسب عرض منها..

وكان اللاعب باسم مرسي قد رحل عن صفوف نادي الزمالك منذ فترة لينضم إلى صفوف فريق لاريسا اليوناني على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد فقط، لكن تم فسخ عقد اللاعب مع الفريق اليوناني بسبب ظروف التجنيد الإجبارية.. وقال مصدر مقرب من اللاعب “باسم مرسي يدرس في الوقت الحالي عددًا من العروض المحلية، فنحن نعلم تمامًا أن اللاعب لن يتم قيده في انتقالات شهر يناير القادمة”..

وأضاف المصدر المقرب من اللاعب في تصريحاته “مجلس إدارة نادي الزمالك يسعى في الوقت الحالي لضم مهاجم سوبر من أجل تدعيم خط هجوم الفريق في فترة الانتقالات الشتوية القادمة، وربما يتم التعاقد مع لاعب من الدوري المصري الممتاز أو استقدام لاعب أجنبي، ولكنهم قاموا بإبلاغ اللاعب باسم مرسي بانه ليس له مكان في قائمة الفريق في شهر يناير القادم”..

واختتم تصريحاته قائلاً “العقد الذي قام اللاعب باسم مرسي بتوقيعه قبل أن يسافر للانضمام إلى الفريق اليوناني يقضي بحصوله على مبلغ 1000 جنيه في الموسم الأول، وذلك من أجل عدم حصول اتحاد الكرة على نسبة كبيرة من التعاقد.. وذلك أيضًا مما يصعب من عودة اللاعب إلى نادي الزمالك مرة أخرى”..

 

التعليقات