التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

قام الكابتن أحمد شوبير حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق ونائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الحالي باستنكار ما يردده البعض مؤخرًا بأن اتحاد الكرة المصري لم يساند النادي الأهلي ويقدم له الدعم كما ينبغي فيما يخص قرارات العقوبات التي اتخذها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ضد الفريق مؤخرًا، وأكد أنهم قاموا بعقد جلسة مع هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد خصيصًا من أجل مناقشة هذا الأمر..

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) قد اتخذ قرارات عقابية صارمة ضد النادي الأهلي بإيقاف اللاعب المغربي وليد أزارو مباراتين وتغريم النادي مبلغ عشرين ألف دولار، وذلك على خلفية قيام اللاعب بتمزيق قميصه في لقاء الذهاب بنهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا أمام فريق الترجي التونسي لإيهام الحكم باستحقاقه ركلة جزاء، وقام النادي الأهلي بعدها برفع مذكرة للاتحاد المصري لكرة القدم يتظلم فيها ويطلب رفع الإيقاف عن اللاعب..

جدير بالذكر أن النادي الأهلي كان قد خاض مواجهة أمام فريق الترجي التونسي يوم الجمعة الماضي في ذهاب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا، وتمكن النادي الأهلي في تحقيق الفوز بالمباراة بثلاثة أهداف لهدف، وشهدت المباراة جدلاً تحكيميًا كبيرًا بسبب احتساب الحكم ركلتي جزاء للنادي الأهلي ادّعى لاعبو الترجي أنهما ليستا صحيحتين.. وسيُقام لقاء الإياب يوم غد الجمعة على ملعب رادس في تونس الشقيقة، ويحتاج النادي الأهلي إلى التعادل بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف..

وقال أحمد شوبير في تصريحاته “لقد تدخلنا لضمان عدم رفع الإيقاف عن فرانك كوم والزوادي، لكن لم نستطع تعطيل رفع الإيقاف عن مدرج الفيراج، وقد طالبنا برفع الإيقاف عن اللاعب وليد أزارو لكن لم ننجح في ذلك، واللاعب لم يسافر مع بعثة الني الأهلي التي سافرت إلى تونس من الأساس.. ونرفض بالطبع وبشكل قاطع اتهام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم باتريس كارتيرون المدير الفني للناجي الأهلي بالتواطؤ في حادثة تمزيق ازارو لقميصه”..

 

التعليقات