التخطي إلى المحتوى

كتب- ابو مكة :

تداعيات مباراة نهائى افريقيا لذالت تتوالى ،فقد فجرت تقارير صحفية مغربية، مفاجأة من العيار الثقيل بشأن نية وليد أزارو مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، من أجل فسخ تعاقده بسبب الهجوم عليه من عدلي القيعي مستشار التعاقدات بالنادي الأحمر، عبر قناة النادي.

وعن ردود الافعال القوية لازارو ،فقد كشف موقع “سبورت Le360” أن اللاعب، اشترط تقديم إدارة النادي الاهلي اعتذارًا رسميًا له، وذلك للعودة للقاهرة من جديد والانتظام في التدريبات مع الفريق، حيث يغيب عن التدريبات خلال الفترة الماضية، منذ خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا، بالهزيمة من الترجي التونسي بثلاثية نظيفة، في إياب نهائي البطولة، والتي غاب عنها اللاعب بسبب إيقافه مباراتين من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، عقب تمزيق قميصه في مباراة الذهاب للتحايل على الجزائري مهدي عبيد حكم المباراة من أجل الحصول على ركلة جزاء.

وأكد الموقع المغربي، أن أزارو وجه رسالة رسمية إلى إدارة النادي طالب خلالها، بتقديم عدلي القيعي، اعتذارا رسميا على الهواء مباشرة، بعد الانتقادات التي وجهها له الأخير في أحد البرامج المقدمة على قناة النادي خلال الأيام القليلة الماضية، واعترض على التصريحات التي وصفها بغير المسئولة، بأن يتم الهجوم عليه في قناة ناديه، وتحميله مسئولية خسارة النهائي الأفريقي أمام الترجي، بعد قيامه بتمزيق قميصه عمدًا في مباراة الذهاب، ما حرمه من المشاركة في مباراة الإياب بتونس. وأكد أزارو في خطابه أنه لم يقصر يوما في حق النادي، مطالبا بضرورة تصحيح الصورة التي نقلها القيعي للجماهير، خاصة أنه قدم كل جهده من أجل الفريق منذ ارتدائه القميص الأحمر، قبل أن يفجر التقرير المغربي مفاجأة من العيار الثقيل، بأن اللاعب هدد باللجوء إلى “فيفا” لفسخ تعاقده مع النادي الأهلي، حال عدم تلقيه الاعتذار المناسب، وأن المهاجم المغربي قام بتسجيل الحلقة التي تعرض فيها لاتهامات القيعي، مشددا على أن تلك التصريحات تحرض الجماهير ضده وأن هذه الأجواء لا تساعده على التركيز واستكمال مسيرته مع الفريق، لأنها تسببت في ثورة جماهيرية وغضب وصل إلى حد التهديدات التي تشكل خطرًا على حياته.

ورداً على تلك التحركات فقد أكد نصر عزام، المحامي الرياضي المختص بالقضايا لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن المهاجم المغربي لا يحق له اللجوء لـ”فيفا” لفسخ عقده مع القلعة الحمراء، بداعي تعرضه لتهديدات من الجماهير أو هجوم قناة النادي عليه، مؤكدا أن الوضع في مصر مستقر الآن ولا يوجد ما يدعو للقلق و”فيفا” لن يسمح للمهاجم المغربي بفسخ عقده إذا تقدم بشكوى رسمية بهذه الصيغة، خاصة أن مرتبط بعقد، وليس هناك مجال لفسخه من جانب اللاعب، إلا في حالة تأخر مستحقاته لفترة طويلة وبشكل مكرر أو لأسباب قهرية ينظرها الاتحاد الدولي.

التعليقات