التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

قام المدرب السويسري كريستيان جروس المدير الفني لفريق نادي الزمالك بتقبّل المطالب التي طالب بها مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي، وذلك خلال الجلسة التي جمعت بين الاثنين في وقت مبكر من اليوم قبل انطلاق مران الفريق..

وكان مرتضى منصور قد شن غضبًا عنيفًا على جروس المدير الفني للفريق وعلى اللاعبين بعد التعادل المخيب الذي حققه الفريق في المباراة التي خاضها بالأمس أمام فريق سموحة في إطار منافسات الجولة السابعة من بطولة الدوري المصري الممتاز، مما تسبب في ضياع العديد من النقاط على الفريق وحرمه من اعتلاء صدارة البطولة.. فقرر أن يعقد جلسة تجمعه بمدرب الفريق لمناقشة الأوضاع الخاصة بالفريق..

وطالب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك من المدير الفني للفريق توضيح أسباب النتائج السيئة في المباريات الأخيرة وعدم إشراك بعض العناصر الأساسية في صفوف الفريق والتي بإمكانها إعطاء الأفضلية للفريق وتحقيق نتائج إيجابية في أي لحظة..

وقالت مصادر مقربة من النادي إن الجلسة كانت هادئة للغاية ولم يكن بها أي توتر أو عداء أو لغة حادة بين أي طرف من الأطراف، وتقبل كريستيان جروس كل ما قاله رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك ورد على كل الاستفسارات التي أرادها مرتضى منصور..

وكان مرتضى منصور قد أدلى برأيه في استقدام مساعد مدرب مصري ليكون مساعدًا لجروس في عمله بدعوى أن وجود مصري في الجهاز الفني للفريق يجعل قراءة المنافسين أفضل وأسهل كثيرًا، لكن هذا القرار تم تأجيله لما بعد المباراة القادمة للفريق أمام فريق المقاولين العرب في إطار منافسات الجولة الثامنة من بطولة الدوري المصري الممتاز..

 

التعليقات