التخطي إلى المحتوى

كتب- محمد عصام :

لقد شهد معسكر المنتخب الوطني المشارك في بطولة كأس العالم بروسيا، مشادات كلامية بين محمد صلاح جناح المنتخب المصري و إيهاب لهيطة مدير عام المنتخب الوطني، عقب خسارة الفراعنة من روسيا في المباراة التي أقيمت أمس الثلاثاء في الجولة الثانية من دور المجموعات ليصبح منتخب الفراعنة منطقيًا أولى المنتخبات المغادر لمونديال روسيا..

حيث أكد مصدر إخباري موجود داخل الفندق المُقيم به الفراعنة بروسيا، أن محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي، قد أنفعل على مسؤولي اتحاد كرة القدم، بسبب أحداث الهرج والمرج التي شهدها فندق إقامة بعثة الفراعنة، من جانب وفد الإعلاميين والفانيين ورجال الأعمال الذي بلغ عددهم 100 نزيل في نفس الفندق..

الأمر الذي أثر بالسلب على أداء المنتخب الوطني في مبارته ضد روسيا، والتي أدت للخسارة من الدب الروسي بنتيجة 3-1، ليخرج بعدها محمد صلاح عن صمته ويدشن هجوم على مسؤولي البعثة، قائلاً لهم:” هذا ليس فندق إقامة منتخب يرغب في ظهور مشرف في المونديل، وأنه لو فندق إقامة مركز شباب، سيكون الوضع أفضل من ذلك”..

وقد هدد محمد صلاح مدير عام منتخب الفراعنة في مونديال روسيا، أنه سيكشف تلك الأحداث الهزلية والفضائح التي شهدها معسكر مصر في كأس العالم، لكن هاني أبو ريدة قد تدخل في الوقت المناسب ليمنع المشادات بين جناح الفراعنة وإيهاب لهيطة..

حيث طلب رئيس اتحاد الجبلاية من نجم المنتخب المصري “محمد صلاح” عدم الحديث أثناء غضبه وتأجيل الحديث لوقت لاحق، ليدخل بعدها صلاح لغرفته غاضبًا من تلك الأفعال الهزلية لمسؤولي المنتخب، رافضًا الحديث لمدة ساعتين..

يذكر أن المنتخب الوطني متبقي له مباراة أخيرة أمام نظيره المنتخب السعودي يوم الأثنين المُقبل، ليغادر بعدها الأراض الروسية، بصرف النظر عن النتيجة..

التعليقات