التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

في تصريحات للاعب المصري عمرو مرعي لاعب فريق إنبي السابق وفريق النجم الساحلي التونسي الحالي تحدث اللاعب عن الأمور التي حدثت له في الموسم الماضي وعن فشل انتقاله للنادي الأهلي ونادي الزمالك وعن علاقته بالمنتخب المصري وسر استبعاده من قائمة المنتخب في روسيا قبل كأس العالم 2018..

وقال عمرو مرعي في تصريحات خاصة لقناة بيراميدز “لم أنتقل للنادي الأهلي أو نادي الزمالك بسبب النصيب، فلم يُكتب لي أن ألعب في صفوفهما وفشل انتقالي إليهما، فكرتُ في الاحتراف الخارجي وبالتحديد في الاندية الأوروبية، لكنني اخترتُ في النهاية اللعب في تونس الشقيقة”..

وعن مفاوضات النادي الأهلي من أجل ضمه إلى صفوفه قال عمرو مرعي “لقد تحدث معي عصام سراج الذي كان مدير التعاقدات وقتها حول إمكانية انضمامي إلى صفوف الفريق، لكن المفاوضات لم تكتمل، والنادي لم يتخذ أي خطوة إيجابية في سبيل التعاقد معي وضمي إلى الصفوف”..

وعن مفاوضات نادي الزمالك معه لضمه إلى صفوفه قال عمرو مرعي “نادي الزمالك لم يقدرني، لقد اتفقنا على عدة أمور ولكن لم يحدث منها أمر واحد، لقد اتخذ الزمالك خطوات جادة بالفعل للتعاقد معي وضمي إلى الصفوف لكنه توقف ولم يكملها في النهاية، كل واحد من مسؤولي الفريق قال كلامًا لا طائل منه، كل واحد منهم كان يريد أن صفعل ما يريده هو دون النظر للآخرين”..

وعن خطته في الفترة القادمة قال لاعب فريق إنبي السابق “أملك عروضًا للاحتراف في الخارج، ولكنني أرغب في التركيز مع فريقي الحالي حتى نهاية الموسم كي أحصل على عرض مناسب، إن النادي يساندني ويساعدني كثيرًا لذا أحاول دائمًا تقديم أفضل ما لديّ، وأضع بصمتي في كل المباريات”..

وعن استبعاده من صفوف المنتخب المصري قال عمرو مرعي “كنتُ أتمنى الاستمرار في صفوف المنتخب المصري، خاصةً وأنني كنتُ أشعر أنني قادر بالفعل على تقديم أفضل ما لديّ في كأس العالم وكنتُ في قمة تركيزي كي أشارك في المونديال، وفوجئتُ بقرار استبعادي.. لو كنتُ لاعبًا في صفوف النادي الأهلي أو نادي الزمالك لشاركتُ مع المنتخب في المونديال”..

 

التعليقات