التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

قام مجلس إدارة نادي الزمالك بالكشف بشكل رسمي عن الخطاب الذي قام بإرساله إلى شركة بريزنتيشن من أجل فسخ تعاقدها مع الفريق، والذي كان ينص على رعاية نادي الزمالك لمدة أربع سنوات قادمة، وذلك بعد الأزمة التي أُثيرت بسبب مؤتمر رعاية الشركة للنادي الأهلي والتصريحات التي أطلقها رئيس الشركة محمد كامل.. حيث قام مجلس إدارة نادي الزمالك بالإعلان عن نية المجلس لقبول عرض عالمي سيكون بديلاً لهذا..

ومن ضمن أسباب فسخ التعاقد التي أوضحها البيان هو أن شعبية نادي الزمالك في مصر والوطن العربي تفوق شعبية النادي الأهلي، والقيمة التسويقية للفريقين تتساوى، ولذلك فلا يجوز أن يتم تخصيص مبلغ لرعاية النادي الأهلي ضعف مبلغ رعاية نادي الزمالك، حيث تم تخصيصي مبلغ 900 مليون جنيه للنادي الأهلي، بينما لنادي الزمالك تم تخصيص مبلغ 400 مليون جنيه..

ومن ضمن أسباب فسخ التعاقد أيضًا المديونيات الكثيرة التي تراكمت على الشركة الراعية وعدم قيامها بتسديد المستحقات المالية الواجبة الدفع في الأشهر الماضية، بجانب عدم تنفيذ عدد كبير من البنود التي كان قد تم إدراجها في عقد الشراكة بين الطرفين في شهر أغسطس الماضي، وتم مخاطبة الشركة بطريقة ودية لتنفيذ هذه البنود أكثر من مرة ولكن بلا فائدة..

وأرفقوا البيان بتعليق يقول بأن عقد الرعاية بين الطرفين نادي الزمالك والشركة الراعية بريزنتيشن يعد مفسوخًا من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى إنذار أو حكم قضائي أو أي شئ من هذا القبيل..

 

التعليقات