التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

تعادل منتخبا السنغال واليابان في لقاء مثير جمع بينهما اليوم في إطار منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثامنة من دور المجموعات لمونديال كأس العالم الحالي بروسيا.. حيث انتهت المباراة بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق..

وبذلك يرتفع رصيد منتخبي السنغال واليابان إلى أربع نقاط ليتقاسما صدارة المجموعة قبل المباراة التي ستُقام مساء اليوم بين منتخب كولومبيا ومنتخب بولندا، وهما المنتخبان اللذان انهزما في مباراتهما الأولى ولم يحصلا على أي نقاط..

وفي الأسبوع القادم سيلتقي المنتخب السنغالي مع المنتخب الكولومبي، والمنتخب البولندي مع المنتخب الياباني لحسم الفريقين المتأهلين من المجموعة، وستُلعب المباراتان في وقت واحد، حيث إن مباريات الجولة الثالثة لكل مجموعة تُلعب في وقت واحد لضمان عدم التلاعب بنتائج المُباريات من قِبل المنتخبات المُتأهلة قبل المواجهة الأخيرة..

تقدم المنتخب السنغالي أولاً في الدقيقة الحادية عشرة من بداية المباراة ليترجم الضغط الذي شنّه على المنتخب الياباني منذ بداية المباراة بهدف، وذلك عن طريق تسديدة قوية تصدى لها الحارس الياباني لتسقط من يده أمام ساديو ماني مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي الذي وضعها في الشباك اليابانية..

استفاق المنتخب الياباني وبدأ يبادل المنتخب السنغالي بهجمات أخرى حتى تمكن من إدراك التعادل في الدقيقة الثالثة والثلاثين من عمر المباراة بعد أن تسلم اللاعب الياباني إنوي الكرة داخل منطقة الجزاء وصوبها أرضية لتذهب إلى الزاوية اليمنى من الشباك السنغالية..

وعاد المنتخب السنغالي للتقدم من جديد في الدقيقة السبعين من المباراة عن طريق كرة عرضية أرضية استلمها اللاعب واجي وصوبها قوية صاروخية على مرة واحدة لتسكن الشباك اليابانية ملعنة عن تقدم جديد لملوك القارة السمراء..

لم ييأس المنتخب الياباني ونجح في إدراك التعادل مرة أخرى في الدقيقة الثامنة والسبعين من عمر المباراة بعد خطأ فادح من الحارس السنغالي الذي غادر مرماه بشكل خاطئ لتذهب الكرة إلى إنوي الذي أرسلها باتجاه هوندا الذي وضعها بسهولة في الشباك الخالية معلنًا عن نهاية المباراة بتعادل مثير بين الفريقين..

 

التعليقات