التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

نجح الفريق الملكي الإسباني ريال مدريد إلى إعادة الاستقرار مرة أخرى إلى صفوفه بعد فترة طويلة من التخبط الفني وقام بتوقيع العقد مع سانتياجو سولاري ليكون مديرًا فنيًا دائمًا للفريق، بعدما كان مديرًا فنيًا مؤقتًا للفريق في الفترة الماضية خلفًا لجولين لوبيتيجي الذي أُقيل منذ أسابيع بسبب تدهور الفريق وسوء النتائج والأداء..

وكان الفريق الملكي ريال مدريد يمر بأزمة عاصفة بسبب الحالة المتردية التي وصل إليها الفريق وسوء النتائج والأداء على مستوى كافة البطولات، حتى إنه خسر من الفريق الكتالوني خسارة ثقيلة بخمسة أهداف كاملة في مباراة الكلاسيكو التي جمعت بين الفريقين منذ عدة أيام على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني برشلونة..

وبعد ذلك قررت إدارة الفريق الملكي إقالة جولين لوبيتيجي بعد هذا الاهتزاز والتدهور وتعيين سانتياجو سولاري كمدير فني مؤقت للفريق لحين التعاقد مع مدير فني.. لكن سولاري أكد جدارته واستحقاقه قيادة السفينة الملكية بعدما نجح في تحقيق الفوز في المباريات الأربع التي خاضها مع الفريق..

لكن ظهرت أزمة جديدة في الفريق تخص اللاعب فرانشيسكو إيسكو لاعب وسط الفريق، حيث يعاني اللاعب من عدم المشاركة بشكل أساسي مع الفريق وبات حبيسًا لمقاعد البدلاء، حيث لم يشارك اللاعب مع المدير الفني الجديد للفريق سانتياجو سولاري سوى أربع وثلاثين دقيقة فقط، ولم يشارك بصورة أساسية مع الفريق أبدًا..

وقد فجر هذا الأمر أزمة في صفوف الفريق الملكي حيث إن اللاعب على هذا الوضع وبعد أن كان لاعبًا أساسيًا في تشكيلة الفريق في عهد المدير الفني السابق جولين لوبيتيجي فربما يتجه إلى المطالبة بالمشاركة بشكل أساسي مع الفريق وإلا فالرحيل عن صفوف الفريق لاقتناص فرصة المشاركة بشكل أساسي في مكان آخر..

 

التعليقات