التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود محمد :

خاص “جول العرب” – بات من المؤكد أن رئيس إتحاد الكرة الجزائري، خير الدين زطشي، سوف يقوم خلال الإجتماع الفيديرالي المقبل، بإقالة المدير الفني للمنتخب الأخضر، رابح ماجر، وسوف يتم حسم أمر المدرب الجديد في نفس الجلسة أو الجلسة التي تليها بعد إختيار الأنسب، خصوصا بعد خسارة الفريق أمام رأس الأخضر والبرتغال علي التوالي.

رابح ماجر تحدث في المؤتمر الصحفي لمباراة البرتغال الأخيرة أنه يتعرض إلي مؤامرة تستهدفه شخصياً وتستهدف النيل منه كلاعب أسطوري جزائري وأيضا مدرب للفريق.

المنتخب الجزائري تعرض إلي خسارة أمام نظيره البرتغالي بثلاثية نظيفة، وكاد اللقاء أن يخرج بنتيجة ثقيلة أكبر من هذه النتيجة لولا كان الحظ وضياع الفرص من جانب لاعبي المنافس.

الجزائر سقطت أيضاً منذ أيام أمام كاب فيردي، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك بعد التقدم في النتيجة عن طريق اللاعب رامي بن سبعيني في الدقيقة الخامسة، ولكن اللاعب ريكاردو غوميز تمكن من التعديل، وفي الشوط الأول وقبل نهايته بربع ساعة، تمكن اللاعب بغداد بونجاح مهاجم نادي السد القطري، من تسجيل الهدف الثاني.

التعليقات