التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود الدرس :

خاص “جول العرب” — بات المدير الفني الجزائري، رابح ماجر، قريب من الإقالة من تدريب الخضر، خصوصا بعد السقوط أمام منتخب الرأس الأخضر، علي ملعب محاربي الصحراء، ووسط الجماهير التي كانت محتشدة من أجل تدعيم كافة عناصره، وذلك بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في لقاء كان بمثابة الكارثة للمنتخب الجزائري.

رابح ماجر من المنتظر أن يتم إقالته إما بعد ساعات قليلة، أو سيتم الإنتظار عليه بعد لقاء البرتغال الودي المقبل.

الجزائر سقطت أمام كاب فيردي، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، خصوصا أن الجزائر قد تقدمت في النتيجة عن طريق اللاعب رامي بن سبعيني في الدقيقة الخامسة، ولكن اللاعب ريكاردو غوميز تمكن من التعديل، وفي الشوط الأول وقبل نهايته بربع ساعة، تمكن اللاعب بغداد بونجاح مهاجم نادي السد القطري، من تسجيل الهدف الثاني.

الشوط الثاني إختلتفت الأوضاع بشكل كبير، وذلك بعد أن نجح الرأس الأخضر في السيطرة علي أحداث المواجهة، وقد نجح اللاعب ريان مينديز في تسجيل التعادل في الدقيقة الـ67 من زمن اللقاء، بينما تمكن اللاعب نونو روشا، بعدها بخمس دقائق فقط من تسجيل الهدف الثالث.

الجزائر لم تتمكن خلال طوال أحداث الشوط الثاني من صناعة الفارق، والتسجيل في شباك المنتخب المنافس.

التعليقات