التخطي إلى المحتوى

كتب- كامل رابح :

في تصريحات للاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش روى اللاعب حكايته مع فريق ميلان الإيطالي حينما كان لاعبًا في صفوف الفريق.. حيث كشف اللاعب السويدي الملقب بالسلطان في كتابه الجديد (أنا كرة القدم) الذي قامت صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت بنشر جزء منه كواليس رحيله عن فريق ميلان الإيطالي..

ويبدو أن المقابل المادي الذي رصده فريق باريس سان جيرمان الفرنسي وقتها للحصول على خدمات اللاعب السويدي كا أقوى من تمسك الفريق الإيطالي باللاعب وإصراره على عدم التفريط فيه.. حيث وافق الفريق الإيطالي على بيع النجم السويدي إلى الفريق الباريسي باريس سان جيرمان في عام 2012..

ويحكي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن هذا الأمر قائلاً “أدريانو جالياني (النائب السابق لرئيس ميلان) أخبرني ألا أقلق لأهم لن يستغنوا عن خدماتي، وبعدها بأسابيع كنت في عطلتي بفاكسهولم، ورأيتُ عدة مكالمات لم أرد عليها من مينو رايولي وكيل أعمالي، وحينها علمتُ أن هناك أمرًا جادًا هامًا لأنني كنتُ قد أخذتُ منه وعدًا ألا يهاتفني وأنا في عطلتي، وأخبرني أن ليوناردو المدير الرياضي لفريق باريس سان جيرمان سيتصل بي، قلتُ له لا أريد الحديث معه لأن جالياني وعدني بألا يستغنوا عن خدماتي.. ففاجأني قائلاً: لقد باعوك!”..

جدير بالذكر أن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش كان في قمة عطائه وقتها مع فريق ميلان الإيطالي، فقد شارك مع الفريق على مدار موسمين كاملين تألق فيهما وحصل في الموسم الأول منهما على بطولة الدوري الإيطالي الممتاز، لكن يبدو أن إدارة الفريق الإيطالي لم تستطع مقاومة الإغراء المالي مع العرض الضخم الذي قم الفريق الباريسي باريس سان جيرمان بتقديمه..

 

التعليقات